بيروت - الوكالات - يدين الحزب الشيوعي اللبناني "الورشة الاقتصادية" المزمع عقدها في المنامة في البحرين تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" في خطوة اولى من مشروع "صفقة القرن" الأميركية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وإنهاء حق العودة وتوسيع التطبيع العلني بين الدول العربية والكيان الصهيوني وما يرافقها من إجراءات لإعادة ضم وفرز الأراضي التابعة لإدارة السلطة الفلسطينية.

جاء ذلك في بيان أصدرته أمس الأول لجنة العلاقات الخارجية في الحزب. ويدين الحزب إقدام مملكة البحرين على استضافة هذا اللقاء المعادي لمصالح شعوب منطقتنا والذي يشكل جزءًا من المشروع الصهيوني ومخططاته. ويحيي في هذا الإطار مواقف القوى العربية والخليجية تحديدًا التي أعلنت رفضها عقد المؤتمر، كما يحيي فصائل المقاومة الفلسطينية بكافة أجنحتها، المصرة على استكمال مسيرة المقاومة والتحرير من اجل الدولة الوطنية الفلسطينية المستقلة على كامل التراب وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى اراضيهم.

إعلانات

;