كشفت مصادر مطلعة من المقاومة الفلسطينيّة في قطاع غزة تناقلتها وكالات الانباء، أن مقاومين كانوا يستعدّون لإطلاق صاروخ أرض-جو تجاه طائرة أباتشي عسكرية إسرائيلية كانت تقف على الحدود الشرقية لمنطقة مدينة غزة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة المحاصر.
وبحسب المصادر ذاتها فإن مقاومين حاولوا استخدام صاروخ "سام" لإطلاقه تجاه طائرة أباتشي كانت تقف داخل حدود كيبوتس ناحل عوز العسكري شرق غزة، وتحديدًا قبالة حي الشجاعية، إلا أن طائرة استطلاع إسرائيلية باغتتهم وأطلقت صاروخًا تجاههم. 
ووفقًا للمصادر، فإن العملية كانت ستتحقق لولا تدخل طائرة استطلاع إسرائيلية في اللحظات الأخيرة ما أدى لاستهداف المقاومين. مشيرةً إلى أن العملية تم إصدار أوامر بتنفيذها بعد أن لجأت إسرائيل لقصف عدة مبانٍ سكنية مدنية للمواطنين وفي إطار قوة الردع.
وعقّب جيش الاحتلال الاسرائيلي وسلاح طيرانه ان التهديدات والتطورات في قدرات المقاومة في هذا المجال معروفة لديهم وانه طلعاتهم العدوانيّة في السنة الأخيرة تأخذ بالحسبان وجود هكذا تهديد.

إعلانات

;