news-details

اللجان الشعبية في المثلث تغلق شارع طولكرم نتانيا احتجاجًا على الهدم

استجاب العشرات من أبناء شعبنا العربي الفلسطيني، لنداء اللجان الشعبية في منطقة المثلث، لتنظيف وقفة احتجاجية ضد هدم المباني والاعتداءات العنصرية من قبل عصابات تدفيع الثمن، وخرجوا في وقفة احتجاجية على شارع رقم 75 طولكرم - نتانيا، وأغلقوا الشارع الرئيسي.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا لهدم المنازل" و "هدم البيوت العربية لن يمر" و "هنا على صدوركم باقون" و "نرفض شق شارع 444 على اراضي قلنسوة" و "لتسقط كل القوانين العنصرية"، وغيرها من الشعارات الهادفة.

شارك في التظاهرة مجموعة من قيادات مجتمعنا بينهم ، النائب عن القائمة المشتركة د. يوسف جبارين (الجبهة)، رئيس بلدية الطيرة مأمون عبد الحي، ونائبه المحامي سامح عراقي، رئيس مجلس جلجولية درويش رابي، والأمين العام للحزب الشيوعي الرفيق عادل عامر.

وقال النائب جبارين في كلمته بالتظاهرة: "نحن نطالب بالغاء اوامر الهدم والغاء الغرامات الباهظة ونطالب السلطات بتبني الحلول التخطيطية التي نضعها بدلًا من الاستمرار في سياسات الهدم والخراب. نحن موحدون ضد اوامر الهدم وسنواصل نضالنا الجماهيري لالغاء قانون كامينتس والسياسات التخطيطية العنصرية التي تستهدف بيوتنا وأراضينا".

وكانت قد قررت اللجان الشعبية خلال اجتماعها نهاية الأسبوع المنصرم تنظيم وقفة احتجاجية قوية على شارع رقم 75 (طولكرم - أم خالد/ نتانيا) عند مفترقي قلنسوة والطيبة بالتزامن، احتجاجًا على سياسة هدم المباني السكنية العربية والعنصرية المتفشية، عقب الهجوم الفاشي الذي تعرضت له ممتلكات المواطنين في جلجولية مؤخرًا من عصابات تدفيع الثمن وقطعان المستوطنين.

وأجرت اللجان الشعببة تُجري استعدادات كببرة من خلال خيمتي الاعتصام في قلنسوة والطيرة، وتنوي عقد اجتماعات للجان الشعبية  في مدن وقرى المثلث. 

كما أشار  المنظمون الى أن "أهالي المثلث بقيادة لجانهم الشعبية والعمل الكفاحي الموحد مع السلطات المحلية مصرّون على التصدي لاخطار الهدم والغرامات الخيالية . كما يعلنون للملأ أنهم لن يسكتوا على بلطجة عصابات المستوطنين، وسيبذلون كل الجهود للدفاع عن انغسهم بوجه قطعان المستوطنين الفاشيين بوحدة صف وبتأييد الاوساط العقلانية الديمقراطية اليهودية".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..