news-details

المبعوث الأممي يضع اللمسات الأخيرة لتشكيل اللجنة الدستورية السورية

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، غير بيدرسن، أنه يضع اللمسات الأخيرة لتشكيل لجنة مناقشة الدستور السوري الحالي، تماشياً مع القرار الدولي رقم 2254، مؤكدًا أنه سيجري المزيد من الاجتماعات خلال الأيام القادمة بهذا الخصوص.
وكتب بيدرسن عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتامعي "تويتر" إنه يضع اللمسات الأخيرة لتشكيل لجنة مناقشة الدستور، "بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254، والعمل على وقف العنف في سوريا".
ونشرت البعثة الأممية صوراً من لقاء بيدرسن مع مندوب الجمهورية العربية السورية الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، في نيويورك، والمبعوث الصيني الخاص الى سوريا، وأشارت إلى اجتماعات أخرى مقبلة.
وكانت البعثة نشرت عبر حسابها على تويتر في 21 من الشهر الجاري، أن بيدرسن سيعاود تواصله مع جميع الأطراف المعنية بالملف السوري من أجل مستقبل أفضل لكل السوريين، مؤكدة أنه استأنف نشاطه بشكل كامل بعد أن أوقفه بسبب إصابة.
وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سورية تعرض لحادث في عينه، في 23 تموز الماضي، ما أدى إلى توقفه عن أداء مهامه المتعلقة بالملف السوري خلال الفترة الماضية.
وكان من المفترض أن يشارك بيدرسن في محادثات أستانا 13 التي أجريت في اليومين الأول والثاني من آب الجاري قبل إصابته، وذلك للتنسيق بين الدول الضامنة لـمسار أستانا ولتشكيل لجنة مناقشة الدستور.
وأول من أمس، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان في موسكو، استمرار العمل على تشكيل لجنة مناقشة الدستور السوري، معرباً عن أمله في انطلاق أعمالها في جنيف قريباً.
يذكر أن بيدرسون التقى في تموز الماضي وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم في دمشق، خلال زيارة قام بها إلى سوريا تعتبر الرابعة له منذ توليه منصبه في بداية كانون الثاني من العام الجاري، ناقش خلالها آليات عمل اللجنة الدستورية.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..