news-details

النقب: إضراب شامل وتظاهرة احتجاجية على عنف الشرطة وهدم البيوت

بمشاركة المئات، نظم أهالي قرية بئر هداج والمنطقة تظاهرة احتجاجية على العنف الذي مارسته الشرطة ضد المواطنين أمس الثلاثاء خلال ملية اقتحام لإلصاق أوامر هدم بيوت بحجة البناء غير المرخص.

وشهدت القرية منذ الصباح إضرابا عاما وشاملا احتجاجا على اقتحام الشرطة، والمواجهات التش شملت إطلاق الرصاص الحي وفق ما أفاد به شهود عيان يوم أمس خلال تفريق المحتجين.

ورفع المتظاهرون شعارات طالبوا باستقالة ميئر معيان متهمين إياه بأنه عنصري، وجاء في الشعارات أيضا "هدم البيوت هدم للحياة "، و"يئير معيان يهدم بئر هداج والأطفال"، و"هدم البيوت جريمة بحق المواطنين" وغيرها.

ويوم أمس، أصيب عدد من أهالي قرية بئر هداج في النقب خلال مواجهات اندلعت مع الشرطة الاسرائيلية، خلال تصديهم لمحاولة اقتحام نفذتها عناصر من وحدة يوآف والشرطة التي داهمت القرية لإلصاق أوامر هدم وقياس وتصوير البيوت تمهيدا لهدمها، بحجة البناء غير المرخص

ووفقا لشهود عيان، فإن الشرطة اعتدت بشكل تعسفي على المتظاهرين، ما أدى الى اندلاع مواجهات، ورشق قوات الشرطة بالحجارة. وأفادت الشرطة في بيان أن المواجهات أدت الى إصابة عنصر من الشرطة بجروح خلال المواجهات.

وتستمر سياسات تضييق الحناق السلطوية على أهل النقب من أجل تهجيرهم، وفرض سياسات نقلهم الى مانطق سكنية أخرى، تمهيدا لمصادرة أراضيهم، فيما يصرّ الأهالي في النقب في الحفاظ على أرضهم ومسكنهم ورفض كافة المشاريع السلطوية.

تجدر الإشارة الى أن قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب تم هدمها للمرة الـ172، فيما يعود أهلها لبنائها من جديد، مسجلين أسطورة صمود في موجه الممارسات القمعية

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..