news

بإلهام ثوري أميركي: احتجاجات في فرنسا ضد عنصرية وعنف الشرطة

شهدت العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الثلاثاء احتجاجات كبيرة ضد عنف الشرطة وعنصريتها ضد أصحاب البشرة السمراء، بإلهام وتأثر من المظاهرات التي تجري في الولايات المتحدة احتجاجًا على مقتل جورج فلويد. 

وطالب المحتجون في فرنسا بمحاسبة قتلة آداما تراوري، الشاب ذي البشرة السوداء الذي لقي حتفه عام 2016 أثناء استجوابه من قبل الشرطة، حيث لوّح العديد منهم بلافتات تحمل شعار "حياة السود مهمة" وهو الشعار الرئيسي الذي يرفعه كذلك محتجو الولايات المتحدة.


وحصلت بعض المواجهات والتراشق بالحجارة خلال المظاهرة، وأشعل بعض المحتجين النار في حاويات للقمامة قبل أن تفرقهم الشرطة إلى الشوارع الجانبية لساحة "بلاس دو كليشي" حيث يقع قصر العدالة.


وحظرت شرطة باريس الاحتجاج، بحجة أنه ينتهك قيود فيروس كورونا المستجد التي تحظر تجمع أكثر من 10 أشخاص في مكان واحد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب