news

بعد ضغوطات أمريكية: شركة صينية تُمنع من بناء أكبر محطة تحلية بإسرائيل

خسرت شركة "هاتشيسون" الصينية مناقصة لإقامة مصنع لتحلية مياه البحر جنوب تل أبيب، وذلك بعد ضغط أمريكي كبير مورس على إسرائيل بلغ ذروته خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قبل أسبوعين لإسرائيل وبضغط من مسؤولين في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.


وأفادت قناة "مكان" أنه "بعد الضغط الأمريكي، لن يُسمح لشركة صينية ببناء منشأة في إسرائيل، وذلك بعد الضغط الأمريكي لاستبعاد الشركة الصينية من تنفيذ هذا المشروع".
 

ويأتي القرار، على خلفية تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارته الأخيرة الى إسرائيل قبل أسبوعين وصرح بان "الصين تهدد أمن مواطني إسرائيل" وأضاف "نحن نخشى من الاستثمارات الصينية في انحاء العالم".

وأفادت وسائل اعلام أن لجنة المناقصات في وزارة المالية أعلنت أن شركة إسرائيلية ستقيم أكبر منشاة في البلاد لإزالة ملوحة مياه البحر، وليس شركة (هاتشيسون)الصينية، ومقرها في هونغ كونغ.

وأشارت قناة كان إلى أن الدافع الأساسي لاعتراض مسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية على اختيار الشركة الصينية لتنفيذ المشروع، رغم عدم وجود أسرار أمنية فيه، هو قربه من منشآت أمنية حساسة عديدة: "سيفصل جدار بين هذه المنشأة وبين موقع تجارب أمنية في (ناحال شوريك)، وستقام قرب قاعدة سلاح الجو (بلماحيم)، وعلى بعد كيلومترات معدودة من مركز الأبحاث النووية (ناحال شوريك)".

وكان وزير الخاريجية الأمريكية مايك بومبيوقد صرح :"نحن لا نريد ان يكون للحزب الشيوعي الصيني منفذ الى البنية التحتية الاسرائيلية، لمنظومات الاتصال الإسرائيلية- كل شيء يضع المواطنين الإسرائيليين في خطرـ وبالتالي يعرض قدرة الولايات المتحدة بالعمل المشترك مع إسرائيل بمشاريع هامة للخطر ".




 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب