news-details

نتنياهو يهرب لانتخابات مبكّرة بعد فشله في تشكيل ائتلافه

صوت أعضاء الكنيست الإسرائيلي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس لصالح حل البرلمان مما يمهد لإجراء انتخابات جديدة بعدما فشل رئيس الوزراء اليميني بنيامين نتنياهو في تشكيل ائتلاف حاكم قبل انتهاء مهلة عند منتصف الليل.

وفضل نتنياهو إجراء انتخابات جديدة مقرر لها 17 سبتمبر أيلول/سبتمبر بدلا من اللجوء إلى الخيار الآخر الذي قد يطلب بموجبه الرئيس الإسرائيلي ريئوفين ريفلين من سياسي آخر محاولة تشكيل حكومة ائتلافية.

لكن الحاجة لخوض انتخابات أخرى بعد هذه الفترة الوجيزة من انتخابات التاسع من أبريل، التي احتدمت فيها المنافسة وأعلن نتنياهو فوزه فيها، تظهر عامل ضعف جديد لزعيم في السلطة منذ عشر سنوات. وعمق احتمال توجيه اتهامات له في ثلاث قضايا فساد الشكوك بشأن مستقبله السياسي.

وعقب تصويت البرلمان بإجراء انتخابات جديدة بعد انتهاء المهلة الممنوحة له لتشكيل حكومته الخامسة قال نتنياهو (69 عاما) الذي يتزعم حزب ليكود اليميني "سنفوز". لكنه كان يتطلع خلفه إلى صفوف حزب ليكود أثناء التصويت فيما فسره بعض المعلقين على أنه قلق من احتمال تمرد في اللحظة الأخيرة. غير أن أحدا من حزب ليكود لم يخذله في التصويت على إجراء انتخابات جديدة.

ومن شأن الانتخابات الجديدة، التي قد تستمر جهود تشكيل ائتلاف بعدها حتى نوفمبر تشرين الثاني، تأجيل الجهود الأمريكية للمضي قدما في الخطة المرتقبة للرئيس دونالد ترامب حول الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، المرفوضة.

وفي البيت الأبيض، عبر ترامب عن أسفه بسبب الأزمة السياسية في إسرائيل وأثنى على نتنياهو، الذي يتفق معه بشأن السياسة الصارمة تجاه الفلسطينيين وإيران. وقال للصحفيين "ما حدث في إسرائيل أمر سيء للغاية. بدت (الانتخابات) وكأنها فوز حاسم لنتنياهو، وهو شخص رائع... والآن عادوا إلى مرحلة الجدال ومرحلة الانتخابات".

ومع مواجهة احتمال تنحيه بانتهاء مهلة 42 يوما محددة لتشكيل الحكومة، حشد نتنياهو الأصوات لحل الكنيست. واعتبر نتنياهو ليبرمان، وهو مستوطن من الضفة الغربية المحتلة، يساريا لتعطيله فعليا تشكيل حكومة يمينية وقال إن حليفه السابق يهدف للإطاحة به.

وفي رد قد ينذر بأساليب الهجوم المقبلة في الحملات الانتخابية، قال ليبرمان إنه يعيش في مستوطنة بينما يملك نتنياهو منزلا يطل على البحر المتوسط في ضاحية فاخرة. وقال ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا "الرجل الذي يعيش في قيسارية يتهم الرجل الذي يعيش في نوكديم بأنه يساري؟".

"صفقة القرن القادم؟"

أجرى فريق البيت الأبيض، الذي يعمل على خطة ترامب ويضم زوج ابنته جاريد كوشنر، محادثات في القدس مع نتنياهو لكنه لم يدل بأي تصريحات عن أي إطار عمل لإعلان الخطة.

وقال نتنياهو "رغم أننا شهدنا حدثا صغيرا الليلة الماضية" مشيرا إلى التصويت في البرلمان "لن يوقفنا ذلك - سنواصل العمل معا". والفريق موجود بالشرق الأوسط لحشد التأييد لما يصوره كوشنر باعتباره ورشة عمل اقتصادية في البحرين الشهر المقبل لتشجيع الاستثمار في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

ورفض الفلسطينيون الخطة التي يطلق عليها ترامب "صفقة القرن" حتى قبل إعلانها واعتبروها ضربة لآمال إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لراديو إسرائيل بعد قرار إجراء انتخابات إسرائيلية جديدة "أصبحت الآن صفقة القرن القادم".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..