news

بيان اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي في يوم الشّباب

صادف يوم أمس الأربعاء اليوم العالمي للشباب. إننا موجودون في ظلّ ظروف الوباء واستغلاله من قبل الطبقات الحاكمة لمهاجمة الشباب وشعوب العالم.
إنّ الشباب اتحاد الشّباب الدّمقراطي العالمي (وفدي) يندّد بالهجمات التي يعاني منها العمال الشباب والطلاب من قبل الطبقات الحاكمة، حيث إنها واحدة من الأسباب التي أدت إلى عدم الاستقرار، البطالة، الفصل من العمل واليوم نحن ندفع ثمن سنوات من خصخصة التعليم والعديد من عواقب الرأسمالية المتراكمة عبر السنين. 

ولكن، وعلى الرغم من ذلك، يشكّل الشّباب دورًا أساسيًا في التعامل مع الأزمة. حيث نظموا أنفسهم بأنفسهم لمواجهة مهام التضامن في الأحياء، تجنيد مجموعات من الطلاب لتكون قادرة على تجنب مشاكل التعليم عن بعد، والتّصدي لمحاولات انتهاك حقوق العمال الأساسيّة. 
إن اتّحاد الشّباب الديمقراطي العالمي يتعهّد في هذا اليوم المهم باستمرار التنظيم النضال ضد الإمبريالية حتى نبني العالم الذي نطمح إليه ونكافح من أجله.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب