news-details

ترامب يدعم التقدم في معاهدة "الدفاع المشترك" مع إسرائيل

 

 

واشنطن - أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس السبت، أنه ناقش خلال محادثه هاتفية مع رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، إمكانية المضي قدما في معاهدة "الدفاع المشترك" بين إسرائيل وأمريكا.

وقال ترامب عبر موقعه على تويتر "كانت لي مكالمة اليوم (أمس) مع رئيس الوزراء نتنياهو لبحث إمكانية المضي قدما في معاهدة الدفاع المشترك بين الولايات المتحدة وإسرائيل، والتي من شأنها أن تزيد ترسيخ التحالف الهائل بين بلدينا".

وأضاف ترامب "إنني أتطلع إلى مواصلة هذه النقاشات بعد الانتخابات الإسرائيلية عندما نلتقي في الأمم المتحدة في وقت لاحق من هذا الشهر".

وأثنى نتنياهو على ترامب قائلا: "شكرا لك الرئيس ترامب، لم تكن للدولة اليهودية أبدا صديقا هكذا في البيت الأبيض. إنني أتطلع إلى اجتماع الأمم المتحدة لتعزيز تحالف الدفاع التاريخي بين إسرائيل والولايات المتحدة".

وأضاف نتنياهو "سنواصل معركتنا الكاملة ضد الإرهاب". كذلك قدم التهنئة للرئيس ترامب على تصفية حمزة بن لادن، نجل زعيم تنظيم لقاعدة السابق.

وتأتي هذه المحادثة، على خلفية نفى ترامب، الخميس، معلومات تحدثت عن إمكانية أن تكون إسرائيل تجسست على البيت الأبيض، مؤكدا ترامب مجددا أن علاقته بنا "ممتازة".

وقال ترامب "لا أصدق ذلك. لا أعتقد أن الإسرائيليين يتجسسون علينا. يصعب علي تصديق ذلك". وأضاف "كل شيء ممكن، لكنني لا أصدق هذا".

وألمح نتنياهو، الجمعة، بتورط المعارضة الإسرائيلية، بالوقوف وراء نشر التقرير الأميركي، حول تجسس إسرائيل، على البيت الأبيض، وذلك قبيل الانتخابات الإسرائيلية، التي ستجري الثلاثاء المقبل.

وهاجم نتنياهو بيني غانتس، قائلا "بالنسبة لهم، كل شيء مسموح، إنهم على استعداد لفعل أي شيء، لكسب بضع أصوات في الانتخابات، حتى وإن كان المس بهذا الكنز الثمين، وهو العلاقات الإسرائيلية الأميركية، وعلاقاتي مع الرئيس الأميركي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..