news

جونسون يكشف عن خطته النهائية للبريكست

 

يكشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الأربعاء عرضه النهائي بشأن خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي - البريكست، وسيعلن صراحة أنه إذا لم تتجاوب بروكسل مع المقترح فإن بريطانيا لن تتفاوض مجددًا وستغادر الاتحاد في 31 تشرين الأول الجاري بشكل أحادي الجانب.
وكانت قد فشلت حكومة تيريزا ماي بالتوصل لاتفاق مع بروكسل رغم أشهر من التفاوض حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولم تتمكن من الحصول على مصادقة البرلمان على المخطط الذي عرضته على مجلس العموم ووافقت عليه المفوضية الأوروبية. وبعد فشلها، استقالت، وأوكلت مهمة رئيس الوزراء لوزير خارجيتها السابق والذي عارض الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، جونسون، الذي كان اعتبر الاتفاق السابق مذلًا وسيئًا لبريطانيا. 
وفي كملته الختامية أمام المؤتمر السنوي لحزب المحافظين الحاكم سيتمسك جونسون بموقفه الصارم وسيقدم للحزب التفاصيل الأولى لما سيصفها بأنها "تسوية‭‭ ‬‬عادلة ومنطقية". 
ومع تبقي أقل من شهر على الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يكتنف الغموض مستقبل‭‭ ‬‬العملية التي تمثل أكبر تحول في التجارة والسياسة الخارجية لبريطانيا منذ أكثر من 40 عاما.
وسيرسل جونسون مقترحه إلى بروكسل اليوم الأربعاء في محاولة لضمان التوصل لاتفاق سيسهل خروج بلاده ويجنبها أضرارًا اقتصادية محتملة حال الخروج دون اتفاق، لكن جونسون يبدو عازمًا على انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع أو بدون اتفاق.
وجاء في مقتطفات أصدرها مكتب جونسون من الخطاب الذي سيلقيه "أصدقائي أخشى أنه بعد ثلاثة أعوام ونصف العام أن يشعر الناس بأنه يجري التلاعب بهم مثل الحمقى. بدأوا يشكون في أن هناك قوى في هذا البلاد لا تريد تنفيذ الخروج كم الاتحاد الأوروبي مطلقا". وسيضيف جونسون "دعونا ننفذ عملية الخروج في 31 تشرين الأول ومن ثم يمكن لبلادنا أن تمضي قدما في 2020".
وصوتت بريطانيا قبل أكثر من ثلاث سنوات لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء أجري عام 2016، غير أن محادثات الخروج تواجه مأزقا.
وكان قد طالب زعيم حزب العم البريطاني جيرمي كوربين، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بتأجيل تنفيذ خطته لانسحاب بريطانيا  من الاتحاد الأوروبي مؤكدًا أن جونسون ليس فوق القانون وعليه الالتزام بالقانون، واعتبر أن رئيس الحكومة البريطاني غير مؤهل لشغل منصب رئيس الحكومة.
ويختلف البريطانيون حول مخطط بوريس جونسون بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي بشكل احادي الجانب وبدون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، فيما يدعو حزب العمل برئاسة كوربين الى تنظيم انتخابات جديدة تعتبر بمثابة استفتاء على مخطط جونسون. ويرفض كوربين الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بهذا الشكل، رغم تصويت البريطانيين المؤيد للبريكسيت - خطة الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي.
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب