news-details

حالات الحصبة ترتفع عالميا بثلاثة أضعاف عددها في 2018

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس العالم ينتكس في مكافحة الحصبة، وهي مرض يمكن أن يفضي إلى الوفاة أو إعاقة الأطفال ويمكن الوقاية منه بالتطعيمات.

وأضافت أن جميع مناطق العالم باستثناء الأميركيتين تشهد زيادة في عدد حالات الحصبة. وقالت منظمة الصحة إنه تم الإبلاغ خلال الفترة من يناير كانون الثاني حتى تموز هذا العام عن حالات إصابة تزيد ثلاث مرات تقريبا عما كانت عليه خلال الفترة ذاتها من عام 2018.

وأضافت أن عدد حالات الإصابة في العالم بلغ نحو 365 ألفا هذا العام، وهو أعلى عدد مسجل منذ 2006، مشيرة إلى أن هذا الرقم يمثل مجرد نسبة ضئيلة من 6.7 مليون حالة اشتباه في الإصابة بالمرض.

وتشير أحدث الاحصاءات إلى أن الإصابة بالحصبة تسببت في نحو 109 آلاف حالة وفاة في 2017.

وقالت المنظمة إن أكبر تفش للمرض كان في جمهورية الكونجو الديمقراطية وبلغ عدد حالات الإصابة فيها 155460 حالة، تليها مدغشقر وبلغ عدد الحالات فيها 12454 ثم أوكرانيا بعدد بلغ 54246 حالة.

وأضافت أن أوروبا شهدت أيضا تراجعا في الإصابة بالمرض إذ فقدت أربع دول توصيف "خالية من الحصبة" في 2018 وهي ألبانيا وجمهورية التشيك واليونان وبريطانيا. ولم تشمل احصاءات منظمة الصحة العالمية تراجعا محددا في الأعداد في منطقة الأميركيتين.

وسجلت الولايات المتحدة 1215 حالة حصبة في 30 ولاية في أسوأ تفش بالبلاد منذ 1992 بحسب ما صرح به مسؤولو صحة اتحاديون يوم الاثنين. ويقول خبراء الصحة إن الفيروس المسبب للمرض انتشر بين الأطفال في سن التعليم المدرسي الذين رفض أولياء أمورهم إعطاءهم اللقاح الواقي من المرض.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..