news-details

حزب الشعب يؤكد ضرورة معالجة الأزمة الداخلية بحوار وطني فلسطيني

صرّح حزب الشعب الفلسطيني، وفقًا لبيان صدر مساء أمس الأربعاء، أنّ المكتب السياسي للحزب بحث نتائج اللقاء الذي عقدته قيادة الحزب مع وفد اللجنة المركزية لحركة (فتح) بناء على طلب الأخيرة، والخاص بموضوع تشكيل الحكومة "الفصائلية".

وجاء في البيان: "عقب بحث ما آلت إليه الأوضاع الداخلية الفلسطينية، والتحديات الماثلة أمام شعبنا، فإن المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، أكد على الموقف الذي كان قد أبلغه رسمياَ وفد الحزب في اللقاء مع حركة (فتح)، ويتلخص بالآتي:

  1. هناك أزمة وطنية عامة تعصف بالساحة الفلسطينية، وهو أمر يتطلب معالجة جدية وشاملة لهذه الأزمة من جميع جوانبها المختلفة، وإن موضوع الحكومة هو جزء من هذه الأزمة، ولا بد وان يأتي تناول موضوع الحكومة في السياق الأشمل لمعالجتها، وبما يضمن حماية المشروع الوطني والديمقراطي والمجتمعي الفلسطيني، وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة المخاطر التي يتعرض لها.
  2. إن حزب الشعب يرحب وهو ما تم الاتفاق عليه، بمواصلة الحوار المشترك بهذا الخصوص.
  3. يؤكد المكتب السياسي لحزب الشعب، على ان قرار الحزب بهذا الشأن، سوف يصدر عن اللجنة المركزية لحزبنا، وذلك في ضوء نتائج الحوارات والمشاورات الوطنية، ومدى توفر الأولويات الوطنية التي يراها الحزب لشعبنا، وفي مركزها: تعزيز وحدة الوطن وإنهاء الانقسام وإجراء الانتخابات العامة وضمان الحقوق الاجتماعية والديمقراطية، كمدخل لإنجاز الحقوق الوطنية المشروعة والثابتة".
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..