news

حماس تنفي مزاعم "العربية" حول تخابر أحد قادة القسام مع اسرائيل وتتهمها بالتضليل والتشويه

أدانت حركة حماس يوم الثلاثاء حملة "التضليل والتشويه" التي تقودها قناة العربية مع أطراف إعلامية أخرى ضد المقاومة الفلسطينية.

وقالت حماس في بيان لها إن "الحملة تستند إلى أكاذيب وافتراءات من صناعة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وتهدف للمسّ بمقاومة الشعب الفلسطيني وثقته بمشروع التحرير".

وأضافت أن "ما تقوم به قناة العربية وغيرها ينسجم تمامًا مع سياسات الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته المستمرة للعدوان على شعبنا، وشطب حقوقه التاريخية؛ ما يجعلها تقف مع الاحتلال صفاً واحداً ضد شعبنا مع ما يترتب على ذلك من تداعيات في كل الاتجاهات."

وكانت قناة "العربية" الفضائية السعودية قد شنت خلال الأيام الماضية هجوما على حركة حماس، وجناحها العسكري "كتائب القسام" ونشرت حولها مزاعم مختلفة.

وزعمت القناة إن وزارة الداخلية بغزة اعتقلت أعضاء في "القسام" بتهمة التخابر مع إسرائيل، وهو ما نفته الوزارة في بيان أصدرته، واتهمت فيه “العربية” بممارسة التضليل، وترويج الشائعات والأكاذيب”.

وزعمت قناة العربية أنها كشفت من  "مصادر خاصة" تفاصيل جديدة عن "القيادي الحمساوي الهارب لإسرائيل وقيامه بتسريب معلومات تفصيلية عن تحركات قادة حماس وأماكن تخزين الحركة لأسلحتها من الصواريخ ومواقع تدريب كوادرها وأماكن سكن القيادات السياسية والعسكرية"
.

كما زعمت قيام الحركة بـ"إقالة عدد من المسؤولين الأمنيين بعد هروب أحد قيادتها إلى إسرائيل، فيما قام عدد من القادة السياسيين وقيادات الجناح المسلح بتغيير أماكن ومقرات إقامتهم".

كما زعمت القناة أن عناصر من جهاز الموساد الإسرائيلي قاموا بتهريب قيادي حماس في عملية استغرقت التحضيرات لها ما يقارب 72 ساعة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب