news-details

دعوة مصرية للفصائل الفلسطينية لتجديد الحوار وجهود المصالحة

دعت المخابرات المصرية خلال الايام الماضية  الفصائل الفلسطينية لعقد لقاءات على مستوى رفيع بعد عيد الفطر المبارك، كما نقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية التي أكدت أن المخابرات المصرية تستعد لتجديد المساعي لانهاء الانقسام الفلسطيني.

وأوضح مصدر كبير في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين "أن المخابرات العامة المصرية وجهت دعوة للحركة للتوجه للقاهرة بعد عيد الفطر السعيد لعقد لقاءات وصفت بالهامة". وأكد أن اللقاءات في القاهرة ستناقش ملفي التهدئة والمماطلة الاسرائيلية بتنفيذ التفاهمات، اضافة الى المحادثات حول ملف المصالحة الفلسطينية المتعثر.

وأكد المصدر ان وفدا من حركة الجهاد الاسلامي سيتوجه الى القاهرة بعد العيد من قطاع غزة على ان ينضم الوفد من الخارج.

فيما أكد مصدر في حركة حماس لـ"الاخبار" أن "السلطات المصرية تواصلت مع عدد من الفصائل الفلسطينية، بشأن نيّتها استئناف جهود المصالحة بعد عيد الفطر"، وذلك بعد دعوات فلسطينية لتجاوز حالة الخلاف في ضوء المؤامرات الأميركية والإسرائيلية الرامية إلى إنهاء القضية الفلسطينية، عبر صفعة القرن.

وبحسب صحيفة "الاخبار"، نقلت المخابرات المصرية رسائل من حركة حماس الى سلطات الاحتلال، تحذّر فيها من تأخير إدخال الدفعة الجديدة من المنحة القطرية المتوقعة قبل منتصف هذا الشهر مع وصول الوفد القطري الى القطاع.

وفي الإطار ذاته، نقل الوسطاء رسائل إسرائيلية تؤكد استمرار الاحتلال في تنفيذ التفاهمات بشكل تدريجي، بما في ذلك السماح بإدخال بضائع جديدة إلى القطاع كالاسمنت والتي كان قد حظرالاحتلال دخولها الى غزة لعدة أشهر.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..