news

رئيس الشاباك السابق يحذر من كوارث على اسرائيل بسبب "صفقة القرن"

حذر رئيس "الشاباك" السابق، يورام كوهين، من عواقب وخيمة ستنتج عن تطبيق بنود الخطة الأمريكية، المعروفة باسم "صفقة القرن" خاصة ضم إسرائيل لمناطق الضفة الغربية. وقال أنها ستحمل كوارث على إسرائيل.

وفي  حوار أجراه كوهين مع القناة السابعة، أوضح من خلاله أن هناك عواقب وخيمة للغاية للضم الإسرائيلي الأحادي الجانب في الضفة، منوها إلى وجوب أن يتم ذلك في "حكومة وحدة إسرائيلية بدلا من حكومة انتقالية أو أقلية".

 

 وأوضح كوهين، قائلا: "على حد علمي نحن نبتعد عن كارثة حل الدولتين من الناحية الأمنية، لكن نسير على طريق باتجاه كارثة واحدة، وهي الدولة الواحدة".

 

وحذر كوهين من اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة، خاصة مع فرض السيادة على الضفة الغربية وغور الأردن، وفصل الضفة عن قطاع غزة، كما أن إبقاء مدينة القدس تحت السيادة الإسرائيلية وإلغاء حق العودة للفلسطينيين يعني إقبال إسرائيل على "تحديات خطيرة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب