news

رويترز: احتجاز قيادي في المعارضة السودانية بعد اجتماعه مع رئيس وزراء إثيوبيا

قالت وكالة الأنباء رويترز إن قياديًا معارضًا في تحالف قوى الحرية والتغيير المعارض في السودان احتجز اليوم من قبل قوات المجلس العسكري عقب اجتماعه برئيس الوزراء الاثيوبي الذي يزور الخرطوم في محاولة للتوسط بحل الأزمة السياسية في البلاد.

وكان محمد عصمت ضمن وفد تحالف المعارضة الرئيسي الذي أجرى محادثات مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد.

وسبق أن أعلن التحالف انفتاحه على وساطة رئيس الوزراء الاثيوبي وفق شروط معيّنة.

ومن بين مطالب المعارضة أن يتحمل المجلس العسكري الانتقالي الحاكم مسؤولية فض اعتصام يوم الاثنين أسفر عن سقوط قتلى وإجراء تحقيق دولي في الواقعة وإطلاق سراح السجناء السياسيين.

ويوم أمس أعلن الحزب الشيوعي السوداني الذي هو جزء مركزي في تحالف اعلان الحرية والتغيير السوداني ان الدعوات العودة لطاولة المفاوضات ليست الا دعوات مسموحةة فيها استهانة صريحة بالأرواح التي أُزهقت والدماء التي سالت بنيران العسكر الطغاة. وأكدت القوى أنها لن تعود للمفاوضات مع المجلس الانقلابي الا في حال استوفيت المطال التالية:

 

- محاسبة المجلس الانقلابي وكل من تورّط في جرائمه منذ الحادي عشر من أبريل.
- تسليم السلطة الانتقالية كاملة للمدنيين كما نصّ إعلان الحريّة والتغيير.
- الحل الفوري لمليشيا الجنجويد وتسليم سلاحها للجيش، وإنهاء استباحتها لشوارع المدن.

 

وأكد البيان في ختامه "عهدنا مع جماهير شعبنا أن ثورتنا مستمرة ونصرنا أكيد، والعصيان المدني سلاحنا الذي سيجثو أمامه الطغاة والأراذِل. شعبنا سوّاي وقادر، والليل زائل، لا غرفة التوقيف باقية ولا زرد السلاسل".
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب