news-details
شؤون إسرائيلية

تحقيق: محطات تحلية مياه تلاعبت بالمقاييس لتوفير الملايين

 

 

 

تبين من تحقيق أجرته وزارة الطاقة، أن محطات لتحلية المياه، تلاعبت بالمقاييس، ونسب الأملاح في مياه الشرب، ما انعكس سلبا على جودتها ولونها، ولكن دون أن تتسبب بخطر على الجمهور وفق الادعاء، وهذا من أجلا توفير الملايين على المحطات التي أقدمت على هذا.

وقد تم في شهر آذار الماضي، اكتشاف خلل في كمية الأملاح (كلوريد) في المياه المنتجة في مصنع تحلية المياه الصفير. أدى عبور بيانات المياه في شركة المياه مكوروت، إلى جانب شكاوى المستهلكين، إلى فحص أعمق، بما في ذلك مدى الانحراف وتأثيره على الجمهور.

وأقام وزير الطاقة لجنة تحقيق في الموضوع، وتوصلت الى استنتاجات، اعتبرتها الوزارة خطيرة، وتم تحويلها للتحقيق الجنائي في الشرطة. وحسب التحقيق، فإن التوفير من نسب المعادن، وبالتالي التشغيل الكهربائي اللازم، من أجل ضمان دون المياه، وفّر على محطتي تحلية 12 مليون شيكل. إلا أنه كما ذكر، فإن هذا التلاعب لم يؤثر على صحة الجمهور.

وتعمل في إسرائيل 6 محطات تحلية، واحدة منها حكومية والباقية خاصة، وتنتج 600 مليون متر مكعب من مياه الشرب، وهي تشكل ما بين 70% إلى 80% من حجم الاستهلاك السنوي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..