news-details

شفاعمرو تنتفض ضد الجريمة والعنف

انطلقت ظهر اليوم في مدينة شفاعمرو وقفة احتجاجية ضد العنف والجريمة، تماشيًا مع دعوة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، لتنظيم وقفات احتجاجية وتظاهرات ضد العنف والجريمة في المجتمع العربي والتنديد بتقاعس الشرطة بالتعامل مع هذه الآفات.

وشهدت مدينة شفاعمرو صباح اليوم اضرابًا شاملًا في المدينة شمل المرافق والمؤسسات العامة والمدارس، رغم دعوة عضو بلجنة الأولياء البلدية لعدم الالتزام بالاضراب.

وطالب المتظاهرون باستقالة وزير الشرطة الاسرائيلي جلعاد اردان من منصبه محملين اياه مسؤولية تفشي الجريمة والعنف.
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "أوقفوا قتل أبناءنا" و "نريد الأمن والأمان لأولادنا ليتوقف نزيف الدم" و "لنرفع صرختنا عاليًا ضد العنف والجريمة" كما وطالب المحتجون بوقف هدم البيوت العربية، مذكرين بأن الشرطة ذاتها هي التي قامت بهدم منزلين في المدينة قبل أسبوع.
وشهدت البلدات والقرى العربية في البلاد، اليوم الخميس، اضرابًا عامًا احتجاجًا على آفة العنف والجريمة وتقاعس الشرطة، استجابة لدعوة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية التي أعلنت أمس الاضراب، يشمل المؤسسات والمرافق العامة والتجارية والمدارس.

ومنذ مطلع العام الجاري شهد المجتمع العربي سقوط 69 ضحية في آفة العنف والجريمة المتفشية في مجتمعنا، بينهم 58 رجلًا و 11 امرأة.  بينما في العام 2018 سقط 72 عربيًا وعربية ضحايا العنف، وفي 2017 سقط 72 ضحية، أما في 2016 فقد سقط 64 ضحية، وفي 2015 سقط 58 ضحية، وفي 2014 سقط 61 ضحية. ومنذ العام 2000 حتى يومنا هذا سقط 1385 عربيًا وعربيًة ضحايا العنف والجريمة.
وتنظم يوم الجمعة في ترشيحا مظاهرة عند الساعة 13.30 على مدخل البلدة الرئيسي، وفي عكا في الساعة 13.30 يوم الجمعة أيضًا تنطلق مسيرة من جانب جامع الجزار باتجاه مركز الشرطة. وفي حيفا تنظم عند الواحدة ظهرًا غداً الجمعة، مظاهرة في ساحة الأسير بحي الألمانية.


 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..