news

صبي المستوطنين كوشنر يطلب ردًّا فلسطينيًا ايجابيًا مقابل البيعة

صرح جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي وصهره خلال لقاء مع عمرو أديب في برنامجه على قناة "ام بي سي مصر" أنّ واشنطن تنتظر ردًّا ايجابيًّا على الصفقة من الجانب الفلسطيني.

وادعى كوشنر ان "صفقة القرن" التي أشرف على وضعها للتسوية في المنطقة خطة واقعية للحل، مستهترًا بأنه إذا وافق الفلسطينيون على التفاوض فستكون هناك استثمارات وفرص عمل وكذلك العديد من المشروعات.

وأشار إلى أن المجتمع الدولي تعهد بتقديم الأموال لمساعدة الفلسطينيين، لكن يجب أن يتأكدوا أولا أنه لن يكون هناك "إرهابيون" على حدّ قوله.

واعتبر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن القدس ستكون مفتوحة ومحررة وأي فرد يرغب في زيارتها سواء يهوديا أو مسيحيا أو مسلما يمكنه ذلك. وزعم أن العاصمة الفلسطينية ستكون في القدس الشرقية، وإسرائيل وافقت على ذلك.

وقال كوشنر  ان الجانب الإسرائيلي قدم العديد من التنازلات أبرزها أنه وافق على السماح بحضور أي مسلم للصلاة، ويكفي ان إسرائيل لم ترضَ بدولة فلسطينية أو خريطة فعلية من قبل واليوم وافقت على ذلك، وهي بادعائه خطوة يجب على الفلسطنيين القبول بها.  
ودعا كوشنر الفلسطينيين إلى عدم تفويت الفرصة، وأعرب عن اعتقاده بأن الصفقة الحالية ستكون خطوة هامة في خلق مناخ آمن، زاعمًا بأن الفلسطينيين يرفضون شيئا لم يروه أو يعرفوا تفاصيله، والجميع  على حد قوله يتحدثون عن حدود دولة منذ ال1967 ولكننا اليوم نعيش في العام 2020 والتحدي ان نبحث عما هو افضل للشعوب.
 وأضاف كوشنر أن خطة ترامب "فرصة كبيرة للفلسطينيين، مشيدًا بالعلاقة التي تربط بين الرئيس ترامب وإسرائيل، قائلا: "الشعب الإسرائيلي يثق بالرئيس الأمريكي. لقد فعل الكثير من الأشياء العظيمة التي جعلت إسرائيل أكثر أمنا، وانبثق عن هذا علاقة أكثر متانة وصلابة بين أمريكا وإسرائيل".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب