قالت وكالة الانباء السورية - سانا صباح اليوم الاثنين أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لهجوم جويّ اسرائيلي طال مطار التيفور العسكري في ريف حمص فجر اليوم، أسفر عن عدد من القتلى وأضرار مادية.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله، إنّ "وسائط دفاعنا الجوي تتصدّى لعدوان إسرائيلي وتدمّر صاروخين من الصواريخ التي استهدفت مطار التيفور".

وأضافت أن الهجوم أسفر عن مقتل جندي وجرح اثنين آخرين، وإصابة مستودع ذخيرة، وإلحاق أضرار مادية أخرى ببعض الأبنية والعتاد. 

وبحسب دمشق فإنّ هذه الضربات الجوية الإسرائيلية هي الثانية من نوعها التي تستهدف الأراضي السورية في غضون 24 ساعة.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سلاح الجو الإسرائيلي أغار على المطار "الذي تتواجد فيه مستودعات وقواعد عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني". مشيرًا الى أن الغارة أسفرت عن "مقتل 5 على الأقل، بينهم جندي من قوات النظام، كما أصيب آخرون بجراح متفاوتة"، مشيراً إلى أن "عدد الذين قتلوا مرشّح للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين".

ويأتي هذا العدوان الإسرائيلي على مطار التيفور، حسب سانا، بالتزامن مع الانكسارات المتتالية للإرهابيين بريف حماة الشمالي وإدلب حيث يواصل الجيش العربي السوري حربه على المجموعات الإرهابية وتمكن من تحرير عدد من القرى والبلدات من الإرهاب".

وكانت إسرائيل شنت فجر الأحد ضربات جوية على مواقع عسكرية بمحيط العاصمة السورية دمشق، أسفرت عن سقوط قتلى.

وقصفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة مرارا مواقع للجيش السوري وقوات حليفه له تقاتل الارهاب على الأراضي السورية.

 

إعلانات

;