news

غانتس: اللقاء مع نتنياهو لم يحرز أي تقدم

أعلن رئيس تحالف كحول لفان، المكلف بتشكيل الحكومة بيني غانتس اليوم الاثنين، في كلمة له امام كلمته، إن لقاءه أمس الأحد مع بنيامين نتنياهو لم يحرز أي تقدم، وقال، إن "الطرف ليس في السلطة ليس على استعداد لإجراء مناقشة موضوعية على الخطوط. الأساسية. سنستمر في التحدث مع الجميع والاستماع إلى الأحزاب الصغيرة وعدم السماح لهم بإملاء جدول الأعمال العام بأكمله". 

وقال يائير لبيد، الشخصية الثانية تحالف كحول لفان، "يمكن تشكيل حكومة في غضون 48 ساعة. كل ما يحتاجه بنيامين نتنياهو هو أن يكون رئيس حكومة في المناوبة الثانية. إسرائيل ليست بحاجة إلى انتخابات. إنها بحاجة إلى المفاوضات حول العمل الجماعي والأهداف المشتركة. والقيم". ويبث لبيد بذلك رسالة مفادها، أن لا خلافات سياسية جوهرية بين كحول لفان والليكود.

وأعلن أفيغدور ليبرمان، إن لقاءه مع غانتس كان إيجابيا، إلا أنه اعترض على مبادرة كحول لفان، لسن قانون بشكل سريع، يمنع كل نائب مهدد بلوائح اتهام من رئاسة حكومة. وقال إنه كان قد وافق على حكومة وحدة يرأسها أولا بنيامين نتنياهو، إلا أنه هاجم نتنياهو وعائلته، ردا على مهاجمتهم الدائمة لليبرمان.

ومن المفترض أن تُعقد يوم غد الثلاثاء أولى جلسات التفاوض مع كحول لفان وكتلة حزب "العمل"، وقال رئيس العمل عمير بيرتس اليوم في الكنيست، "نحن نرحب بالوضع الجديد الذي لا يكون فيه بنيامين نتنياهو مكلفا بتشكيل الحكومة لأول مرة منذ العام 2009".

وأضاف بيرتس، "هدفنا هو تشكيل حكومة في إسرائيل، وليس لدينا مصلحة في الانتخابات، على الرغم من أن الجميع يدرك أن هذا الاحتمال موجود. نحن لسنا خائفين من تشكيلة الحكومة. سنترك الأمر للقاء غانتس وتوضيح أي مجال للمناورة داخل الكنيست. يقاطع الجماعات في المجتمع الإسرائيلي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب