news

فصائل فلسطينية تنعى سليماني وتدين جريمة اغتياله

قدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في بيان صدر صباح اليوم "خالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء قاسم سليماني-أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين- والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات."

وقالت الحركة في بيان صباح الجمعة إن الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها.

اما حركة الجهاد الإسلامي، أكدت من جانبها  أن "الشهيد القائد قاسم سليماني استهدفته يد العدوان الأميركي-الصهيوني وهو في خطوط المواجهة."

وقالت الحركة في بيان، إن "الأمة ترفع رايتها في مواجهة هذا العدوان معلنةً ألاّ انكسار ولا تراجع في مسيرتها نحو التحرير". وتابعت: "نؤكد أننا سنسير معاً في مواجهة هذا العدوان".

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة نعت اللواء قاسم سليماني، مشيرة إلى أن الراحل شهيد فلسطين والأمة، "وسيكون علامة تحول تاريخية في مسيرة التحرير".

من جهتها، قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إن "جريمة اغتيال القائد سليماني لن تثني محور المقاومة عن تصديه للمشروع الصهيو-أميركي في المنطقة"، مشددة على أن العدو "الصهيوني وإدارة الرئيس الأميركي المجرم دونالد ترامب، وأنظمة التطبيع فشلت محاولات انقضاضها على المقاومة في سوريا واليمن وفلسطين والعراق، وبهذا الاغتيال الجبان تثبت فشلها أمام قوة وصلابة وتماسك محور المقاومة".

ونعت حركة "المجاهدين" في فلسطين، "شهيد الجمهورية الإسلامية والأمة الإسلامية" اللواء قاسم سليماني وشهداء المقاومة العراقية". وأكدت الحركة في بيان أن "استهداف القادة الشهداء عدوان أميركي متعمد على الأمة لتأجيج نار الحرب"، واصفةً  العدوان بـ"حماقة أميركية غير مدروسة العواقب بحق محور المقاومة وقياداته".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب