news

قبيل أول مناظرة مباشرة بينهما الثلاثاء: بايدن يشبه ترامب بوزير الدعاية النازي

تدخل الانتخابات الأميركية مرحلة جديدة تحتدم فيها المنافسة هذا الأسبوع عندما يجري الرئيس الأميركي دونالد ترامب وخصمه مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن أول مناظرة بينهما، في عرض تلفزيوني يتيح للأميركيين متابعتهما في مواجهة مباشرة لأول مرة.

وتوقّع جو بايدن أمس السبت أن يطلق الرئيس دونالد ترامب "الأكاذيب" وأن يهاجمه شخصيا في المناظرة التلفزيونية الأولى بينهما الثلاثاء، مشبّها المرشح الجمهوري بوزير الدعاية النازي جوزيف غوبلز.

وأقر نائب الرئيس الأمريكي السابق في مقابلة بثتها قناة “أم أس أن بي سي” بأن "الأمر سيكون صعباً."

وأضاف متحدثاً عن الرئيس الجمهوري: "أتوقع هجمات مباشرة، ستكون بغالبيتها شخصية، هذا كل ما يجيد فعله."

 

ويتصدر بايدن استطلاعات الرأي على صعيد البلاد كما في معظم الولايات المتأرجحة التي تبدّل ولاءها بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي وتعد حاسمة بالنسبة لنتيجة الانتخابات في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

 

لكن ترامب يخوض حملته الانتخابية بشراسة إذ يتنقل بين هذه الولايات على متن طائرته الرئاسية في وقت يتّبع بايدن استراتيجية أهدأ. ومع تاريخه كشخصية استعراضية ماهرة ونقاشاته الحامية، يأمل ترامب بأن تدفع به المناظرة التي ستجري في كليفلاند ليتصدر النتيجة.

 

ويخشى بعض مؤيدي بايدن الذي كان عرضة في السابق للهفوات، ألا يتمكن خلال هذه المناظرات من مقارعة الملياردير الجمهوري الذي يتّسم أداؤه في المناظرات بالعدائية.

وقال بايدن إن ترامب "لا يعرف كيف يناقش الحقائق. ليس ذكياً إلى هذه الدرجة”، معتبراً أنه “لا يعرف الكثير عن السياسة الخارجية أو السياسة الداخلية. هو غير ملمّ بالتفاصيل."

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب