news

قلق إسرائيلي من انعكاسات أزمة كورونا على الاقتصاد

بموازاة اتخذا التدابير لمنع تفشي فيروس كورونا أكثر في البلاد، وبضمنها عمليا اغلاق الحدود أمام دول كثيرة في العالم، بدأت استعدادات لمواجهة الانعكاسات السلبية على الاقتصاد الإسرائيلي، والضربة الأولى يتلقاها حاليا قطاع السياحة، إذ بدأت موجة الغاء حجوزات متبادلة، منها من هو من قبل السياح، ومنها ما هو بمبادرة الحكومة الإسرائيلية، التي باتت تمنع دولهم من الوصول الى البلاد.

وقررت الحكومة في جلستها أمس تخصيص 4 مليارات شيكل، على شكل صندوق قروض مسهلة للمرافق الاقتصادية والشركات التي تضررت أو ستتضرر لاحقا جراء الأزمة المتفاقمة، في الوقت الذي ارتفع فيه مرضى كورونا في البلاد الى 39 شخصا، وإخضاع أكثر من 55 ألف شخص للحجر الصحي، ويخرجون منه تدريجيا.

وتقول التقارير الاقتصادية، إنه حتى الآن تم الغاء 1700 رحلة جوية من وإلى مطار بن غريون الدولي، في حين قالت شبكات المجمعات التجارية الإسرائيلية، إنها سجلت تراجعا بما بين 20% إلى 30% في مبيعاتها، وهذه النسبة قابلة للارتفاع.

وفي سياق متصل، فقد أبدت الحكومة استعدادها لتقديم دعم لشركة الطيران الإسرائيلية شبه الرسمية، التي تطالب حكومتها بمساعدة 100 مليون دولار، شرط أن تقدم الشرطة خطة نجاعة.

وكانت الشركة قد قررت فصل ألف عامل من اصل 6 آلاف عامل لديها، وتقليص رواتب أعضاء مجلس الإدارة بنحو 20% ابتداء من راتب آذار الجاري.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب