news-details

قناة أمريكية تكشف عن اسهام الاستخبارات الإسرائيلية في اغتيال سليماني

كشفت قناة الأمريكية النقاب عن تورط الاستخبارات الإسرائيلية في عملية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني قرب مطار بغداد الدولي قبل فجر 3 كانون ثاني الجاري.

ووفقاً للقناة "NBC"الإخبارية الأمريكية؛ جمع مخبرون تابعون للمخابرات الأمريكية معلومات عن تحرك سليماني من مطار دمشق الدولي باتجاه مطار بغداد، في حين أسهمت معلومات استخبارية إسرائيلية في تقاطع وتأكيد هذه المعلومات، إذ هبطت طائرة سليماني بعد نصف ساعة من منتصف الليل وبعد أقل من ساعة هاجمته طائرة أمريكية بالصواريخ.

وذكرت الوكالة أن عناصر ونشطاء المخابرات الأمريكية في مطار بغداد أكدوا ما وصل عناصرها بأن سليماني قادم من دمشق إلى بغداد على متن طائرة Airbus A320، رحلات طيران أجنحة الشام، وبأن طائرات أمريكية دون طيار تعقبت تحركاته أو خروجه من مطار بغداد، وتمكنت من اغتياله في طريق هذا المطار.

وأوردت الوكالة الأمريكية أن مديرة وكالة الاستخبارات الأمريكية "CIA"، جينا هيسبل، كانت تراقب هذه التحركات، أي كانت على دراية كاملة بعملية مقتل سليماني منذ بدايتها، حيث راقبتها من مقر الوكالة في لانغلي بولاية فرجينيا، في حين كان وزير الدفاع، مارك إسبر يتابع من مكان آخر، ورغم تواجد الرئيس دونالد ترامب، في فلوريدا، لكنه لم يتابع كل تلك التفاصيل التى كان على علم مسبق بها.
 

وعلق أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع الإسرائيلي السابق على هذا الكشف بأن اتهم مصادر إسرائيلية لم يحددها بالوقوف وراء التسريبات لوسائل إعلام أمريكية بشأن اغتيال قاسم سليماني.

وقال رئيس حزب "يسرائيل بيتنو" ، إنه من الأفضل اتباع سياسة الغموض والصمت تجاه مثل هذه القضايا، بدعوى أنه الشئ الصحيح الذي يمكن لبلاده أن تفعله.

وأوضح ليبرمان أن لديه خبرة كبيرة في هذه الأنواع من التسريبات، وخاصة تلك المرتبطة بصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، التي تعتمد على مصادر إسرائيلية في أخبارها. وذلك رغم أن شبكة "NBC" هي التي نشرت هذا الخبر مساء أمس السبت.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..