news-details

قوات الاحتلال تعتقل 4 فلسطينيين في الضفة وتوسع مساحة الصيد في غزة

إعتقلت قوّات الاحتلال فجر الثلاثاء أربعة مواطنين فلسطينيين في مداهمات واقتحامات شنّتها بأنحاء متفرقة من الضّفة الغربية المحتلة، من بينهم محرران بمدينة نابلس.

وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر براء نواف العامر (23 عامًا) وهو شقيق المحامي الأسير إبراهيم العامر، بعد مداهمة منزل عائلته في قرية كفر قليل جنوب نابلس. كما اعتقلت الأسير المحرر سامي العاصي (47 عامًا) بعد مداهمة منزله بمنطقة رفيديا بالمدينة. واندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في رفيديا.

فيما قالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أنقوات الاحتلال اعتقلت من واد الشنار ببلدة حلحول شمالا، المواطن هيثم إبراهيم زماعرة، أثناء فلاحته أرضه. وداهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بالمدينة ونصبت الحواجز العسكرية على مداخل المدينة وفتشت ودققت ببطاقات الراكبين.

في المقابل، أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم عن توسيع مساحة الصيد البحري في قطاع غزة لمسافة اقصاها 15 ميلًا بحريًا. معتبرًا أن هذه الخطوة غير مرتبطة بأي تفاهمات تهدئة كانت مع فصائل المقاومة الفلسطينية وإنما "تهدف لمنع تدهور الحالة الانسانية في قطاع غزة". وهدد الاحتلال بالقول "تطبيق الخطوة مشروط بالتزام الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة بالتفاهمات حيث لن يسمح بخرق المسافات التي تم الترافق عليها".

وكان قد اشار تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، إلى أن الاحتلال اعتقل نحو 900 فلسطيني من الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين خلال الشهرين الماضيين بينهم 133 طفلا و23 امرأة. وأكد أن "عدد أوامر الاعتقال الإداري التي صدرت خلال آذار ونيسان وصلت إلى 112 أمراً، وبذلك وصل عدد الأسرى الإداريين إلى 500 أسير.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..