news

ليبرمان: سنجبر الليكود و "أزرق أبيض" على تشكيل حكومة وحدة قوميّة

صرّح وزير "الأمن" السابق في حكومة  اليمين ورئيس حزب "يسرائيل بيتينو" افيغدور ليبرمان مساء اليوم –السبت- عن نيّته اجبار الليكود وحزب "أزرق-أبيض" المنافس تشكيل حكومة وحدة قوميّة بدون المتدينين اليهود.

ونشر ليبرمان تصريحه هذا في منشور على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك مؤكدا ضرورة تشكيل حكومة "طوارئ قوميّة وليبراليّة" وأضاف: " في الأسبوع الأخير وعلى وقع محاولات نتنياهو تركيز الحملة الانتخابية حول السؤال من سيكون رئيس الحكومة، فوجئت برؤية التنافس المخجل بين نتنياهو وغانتس حول من سيخضع ويتنازل أكثر للمتدينين اليهود"

وتابع ليبرمان:" حزب "يسرائيل بيتينو"، بعكس حزب الليكود، يعتقد أن القضية الأهم التي يجب ان يزنها الناخب قبل وصوله الى صندوق الاقتراع هي أي حكومة ستكون ومن من ستتشكل – هل ستكون حكومة شريعة يهوديّة ام ستكون حكومة قوميّة ليبراليّة. في الظروف التي تشكّلت: الكارثة في ميزانية الدولة والتي لم يع الجمهور مخاطرها بعد، التحديات الأمنيّة المرتقبة – واجبنا ان نجبر الليكود وحزب "ازرق-أبيض"  على إقامة حكومة طوارئ قوميّة ليبراليّة"

واكد ليبرمان ان حكومة تضم الأحزاب الثلاث سيكون رئيسها مندوب الحزب الذي يحصل على اكبر عدد من المقاعد وانها لن تضمّ المتدينين اليهود ولن تضم ايتمار بن غفير العضو في اتحاد أحزاب اليمين واتباع كهانا.

ويأتي منشور ليبرمان مساء اليوم بعد اقل من أسبوع من تصريحات متناقضة كان قد صرّح بها لموقع "واينت" حيث قال وقتها أن " حزب أزرق-أبيض بإمكانه تشكيل حكومة فقط مع الدببة في القطب المتجمد الشمالي".

وعقب تصريحاته ردّ حزب "أزرق-أبيض" في بيان جاء فيه: " لو وصل ليبرمان الى هذا الاستنتاج قبل تصويته هو وحزبه مع حل الكنيست كان سيمنع انتخابات اضافيّة. لكن كما يقولون في قسم القطب الشمالي – ان تأتي متأخرا خير من ألا تأتي. الامر الصحيح والمطلوب هو حكومة وحدة تعمل لكافة مواطني الدولة بقيادة أزرق-أبيض" حيث أوضحوا ان القصد الى الليكود بعد عهد نتنياهو.

وهاجم حزب الليكود الحاكم أقوال ليبرمان بشدّة "ليبرمان ظهر على حقيقته، هو يقول بشكل واضح انه على استعداد للذهاب مع لبيد وغانتس وإقامة حكومة يسار"

ليبرمان وزير "الأمن" السابق - تصوير رويترز
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب