news

مجلس الأمن الدولي يجتمع لبحث صفقة القرن

أصدر قرار اجتماع مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة وفقًا لما ذكرته مصادر دبلوماسية في 10 شباط لبحث صفقة القرن التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره رئيس حكومة اليمين الانتقالية بنيامين نتنياهو الثلاثاء الماضي.
    وأفادت المصادر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وسفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون سيحضران الاجتماع، مضيفة أن الوفد الفلسطيني يعد قرارا يدين الخطة المثيرة للجدل، على الرغم من أنه من المرجح أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض "الفيتو" ضد القرار.
    ويجتمع دانون حاليا مع نظرائه في مجلس الأمن لحشد تأييدهم للخطة الأمريكية الإسرائيلية المشتركة و"لمنع دعم أي إعلانات احتجاج فلسطينية"، وذلك وفقا لما جاء في مذكرة صحفية صدرت يوم السبت عن البعثة الإسرائيلية لدى الأمم المتحدة.
    وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن موقف الأمم المتحدة من حل الدولتين بشأن إسرائيل وفلسطين قد تم تحديده على مر السنين من خلال قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.
    وأضاف أن الأمم المتحدة ما تزال ملتزمة بدعم الفلسطينيين والإسرائيليين لحل نزاعهم على أساس قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي والاتفاقيات الثنائية بغية تحقيق رؤية دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن داخل حدود معترف بها على أساس خطوط ما قبل عام 1967.
    وصرح المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور بأن خطة ترامب "ستفشل".
وقال منصور: "نؤمن بأن خطة ترامب أ, خطة ترامب- نتنياهو، والتي هي محاولة لتدمير الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، ستفشل".

 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب