news

مدرسة الجليل الثانوية الناصرة تحتفل وتكرِّم المربي مالك فبطي

احتفلت الهيئة التدريسية في مدرسة الجليل الثانوية البلدية، الناصرة، بتكريم الزميل مالك قبطي لخروجه للتقاعد بعد عطاء تربوي وتعليمي طيلة اربعين عامًا متواصلة في مدرسته التي تخرج منها ايضًا. قام بعرافة وإدارة الاحتفال الزميل غصوب سرحان.

وقد شاركت بتحية وكلمة تقديرية لمربي الأجيال مالك قبطي: "كنت اود ان ارتجل الكلام، ففاض القلم ارتجالًا توثيقًا للحظة يتنازعها ازدحام المعاني والأفكار التي اعتصرت الذاكرة،  وصاغت مشهدًا  مؤثرًا اختلطت به المشاعر المتناقضة، انها لحظة يتجاذب اللقاء فيها  بالفراق والرحيل بالحنين، ، والعطاء بالعطاء، لحظة  غارقة بالتألم والتأمل، بدأنا المسيرة الاسمى، مسيرة التفاني والعطاء، ام المهن وارقاها، وما زلنا نحمل اعباءها  ونرفع مشاعلها ونسلمها مضيئة الى الرُسل الآتين بعدنا، لا ننتظر مردودًا غير كلمة طيِّبة  من طالب او خريج صادفناه في الطريق، او لفتة كريمة موجزة من انسان طيِّب "يعطيكم العافية"، "شكرًا.. شكرًا".

بدأنا سوا، شببنا وشبنا سوا، عملنا سوا، وسوى سنكمل المشوار.

 سمحت لنفسي ان اقتنص من مخزون الذكريات صورًا حيَّة ما زالت ماثلة تدغدغ انفاسي، انفعالتك البريئة ممزوجة بالهدوء الرزين، ضحكاتك ذات النكهة الخاصة تحاول خجلة اخفاء غضبك الصارخ، ابتسامتك الساخرة تخاطب صعاب الحال، قسوتك تتراجع سريعًا امام طيبة قلبك، صلابتك تجاور مرونتك، عنادك على الطالعة والنازلة، ثم تعود لتتجاوب بقولك " طيِّب شو صار، مشِّيها عاد، شو بدك بصير"، مالك.. لمسنا بك شجاعة الدفاع عن الحق وعن المظلومين، لمسنا رقة انسانيتك وانسياب الدمع سخاءً في مواقف انسانية عدة.

لك ولأُسرتك الكريمة، دوام الصحة والعافية والسعادة الشخصية، والمزيد من النشاط المثمر والعطاء، الراحة والمتعة مع الابناء والأحفاد وشريكة الحياة سوسن، 

نتمنى الخير والسعادة والصحة والعافية، كما نرجو لك تحقيق ما تصبو اليه من مشاريع وبرامج لخدمة شعبك، لك خالص الحب والوفاء وكل عام وانت بخير، شكرًا.. شكرًا، والسلام.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب