news

مواقف تقدمية لممثلة اسرائيلية تجر ردًا عنصريًا منحطًا من نتنياهو

 

انتقدت روتم سيلع وهي ممثلة ومقدمة برامج إسرائيليّة من خلال حسابها على انستغرام العنصريّة الإسرائيليّة، حيث تطرقت لمقابلة أجرتها رينا متسلياح (القناة التلفزيونية 12 ) مع وزيرة "الثقافة" وعضوة الكنيست عن الليكود ميري ريغيف. 
وكتبت سيلع: "تجلس ميري ريغيف مقابل رينا متسلياح وتتحدث أن على الجمهور الانتباه والحذر من انتخاب غانتس لأنه سيضطر لاقامة حكومته مع العرب!! بينما تسمعها متسلياح وتختار أن تصمت... الأمر الذي استفزني، أن متسلياح تصمت بدلا من أن تسألها: وما المشكلة مع العرب؟!.. يوجد مواطنون عرب في هذه الدولة!"
وتابعت سيلع في منشورها: "متى سيستوعب أحد في هذه الحكومة أن جميع الناس متساوون، وأن الدولة يجب أن تكون لجميع المواطنين".
تصريحات سيلع قادت لمجموعة من ردود الفعل، بغالبياتها تحريضيّة، ضدها وضد تصريحاتها. وكما في كل حدث مشابه، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يكون من أوائل المعقبين، حيث كتب نتنياهو صباح اليوم الأحد: "إسرائيل ليست دولة جميع المواطنين. وبحسب قانون القوميّة الذي نجحنا بتمريره، إسرائيل هي دولة الشعب اليهودي- دولته هو فقط!". 

 

وخلال مشاركته في مؤتمر صباح اليوم تطرق النائب أيمن عودة لتصريحات روتم سيلع وقال: "نحن المواطنون العرب، لم نأت لهنا من خلال باخرة أو طائرة، لقد ولدنا هنا، في وطننا، جيلا بعد جيل".
وحيّا عودة سيلع على جرأتها بقول الحقيقة في زمن يكثر به المحرضون، وحول تصريحات نتنياهو قال: "ليس غريبًا عليه محاولة توسيع الفجوات بين الموطنين، وعلينا نحن أن نبحث عن المشترك، عن قيم السلام والمساواة والعدالة الاجتماعية، هذه القيم الذي ربما لا يعرفها نتنياهو المشغول بالشمبانيا والسيجار الذي يحصل عليه من أصدقائه".

كما عقبت النائبة عايدة توما -سليمان على الموضوع وقالت: "نتنياهو يتغلّب على نفسه ويضرب رقم قياسي جديد بالتحريض ضد المواطنين العرب. ردّه العنصري على تصريحات سيلع، وتأكيده ان هذه الدولة هي للشعب اليهودي فقط، يؤكد أن تفوّهاته العنصرية ليست وليدة صدفة او ضائقة، إنما هي محور اساسي في مشروعه السياسي، وأن نزع الشرعية عن الجماهير العربية ليس نتيجة لهذا المشروع، إنما احد أعمدته".

وتابعت: "نتنياهو وأحزاب اليمين، والأحزاب التي تدعي انها "مركز سياسي" يحاولون فرض واقع نكون به رعايا في وطننا ونكتفي بفتات حقوق، وهذا ما لن نسمح به".

وكانت توما-سليمان قد صرّحت عبر حسابها في التويتر أن تصريحات روتم سيلع في هذه الايام التي تسيطر على العنصرية والتحريض والتخويف من العرب، هي بقعة ضوء وعلى كل مناهضي العنصرية ان يحذو حذوها لئلا تكون لقمة سائغة ولتغير مشار المجتمع الاسرائيلي الذي يبحر نحو العنصرية والفوقية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب