news-details

نتنياهو يحارب حقوق العمال وينشئ طاقمًا لمنع الاضرابات ويتهم نقابة عمال القطارات بالاضراب، النقابة تشتكي ادارة الشركة "لتلفيقها الأكاذيب""!

خرج رئيس حكومة اليمين الرأسمالية الاستيطانية بنيامين نتنياهو من جديد ضد نقابة العمال في شركة القطارات، معلنًا أنه سينشئ طاقمًا لمنع الاضرابات في صفوف عمال الشركة على خلفية الخلاف بين ادارة الشركة ونقابة العمال والموظفين في شركة القطارات العامة باسرائيل.

وقال نتنياهو أمس الاثنين "القطارات يجب أن تسير، نحن من وضع السكك الحديدية ولا يوجد أي شرعنة لكي تقوم زمرة من الناس باضراب ووقف تحركات القطارات التي تخدم ملايين من مواطني وجنود الدولة. لن نقبل بذلك". وتابع "لذلك سأشكل الاسبوع المقبل طاقمًا لمنع اضرابات في خدمات حيوية للدولة ليسمح بحرية التنقل لكافة مواطني الدولة.

وتعطل العمل على الخط من بئر السبع شمالًا نحو رعنانا وغربًا نحو عسقلان (أشكلون) بسبب اضراب عمال شركة القطارات يوم الأحد كما نقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية نقلًا عن ادارة الشركة.

وكانت إدارة شركة القطارات قد أعلنت يوم الجمعة أنها ستوقف حركة القطارات في نواحي البلاد، بعد أن قام ثمانية من المسؤولين في المقر القطري للقطارات بالتبليغ عن اصابتهم بوعكة صحية.  وادعت ادارة نقابة عمال القطارات برئاسة جيلا أدرعي أنه لا يوجد اضراب واتهمت ادارة الشركة بافتعال أزمة وهمية. وهاجمت نقابة عمال القطارات قرار ادارة الشركة بوقف حركة القطارات في محاولة منها لتشويه صورة النقابة. وأول أمس الأحد أعلنت النقابة أنها ستقوم بتقديم دعوى قذف وتشهير ضد ادارة القطارات بسبب نشرها الأكاذيب عن النقابة.

وطالبت النقابة ادارة الشركة بنشر اعتذار فوري على خلفية المنشورات الكاذبة ضد النقابة.

وادعت ادارة شركة القطارات بأن "نقابة العمال برئاسة جيلا أدرعي يستطيع أن يُعلن الاضراب ويوقف حركة القطارات بشكل قانوني بأي وقت يحلو له، لكنه يختار التصرف بأساليب قرصانية غير قانونية".

ويوم أمس الاثنين، أفادت شركة القطارات الاسرائيلية أنها قامت بتصليح العيب في الخط السريع بين القدس ومطار بن غوريون الدولي والتي كانت قد تسببت بتعطيل لحركة القطارات منذ ساعات الصباح يوم أمس. كما أفادت الشركة أنه سيتعطل العمل على خط بئر السبع وديمونا بسبب أعمال تنفذها الشركة مساء الاثنين، وحتى صباح بعد غد الخميس، وأغلقت محطات بئر السبع شمال وديمونا. 

وقالت ادارة الشركة إن حركة القطارات لن تعود لسابق عهدها في الوقت الراهن بسبب الاضرابات من قبل نقابة موظفي وعمال القطارات. واتهمت النقابة برئاسة أدرعي "برفض استيعاب وتشغيل سبعة قطارات جديدة التي تم استيرادها والموجودة حاليًا في مراحل صيانة واستيعاب مختلفة. في هذه المرحلة من غير الممكن تفعيل خط القطار بوتيرة كاملة حتى تحرير القطارات".
تصوير: صفحة الفيسبوك الخاصة بشركة قطارات اسرائيل

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..