news-details

نتنياهو يهدد حزب الله وايران

عاد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو  الى لغة الوعيد والتهديد من جديد، موجهًا تحذيرًا للأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، ومقترحًا عليه أن "يهدأ" بعدما حذر إسرائيل من أنه يعد لرد وشيك على سقوط طائرتين إسرائيليتين مسيرتين في الضاحية الجنوبية ببيروت، بعدما كانتا تستعدان لتنفيذ هجوم على مواقع لحزب الله في الضاحية.

وقال نتنياهو في كلمة "سمعت ما قاله نصر الله. أقترح على نصر الله أن يهدأ. هو يعلم جيدا أن إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها وترد أعداءها".

وتابع رئيس حكومة الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي بتهديداته لنصرالله، "أريد أن أقول لدولة لبنان أنها تأوي هذا التنظيم الذي يسعى لتدميرنا، وأيضًا لقاسم سليماني أقول، احذروا بأقوالك، واحذروا أكثر بأفعالكم"!

في المقابل، عزز جيش الاحتلال الاسرائيلي قواته المتمركزة على المناطق الحدودية بالشمال.

وكانت صباح اليوم قد أفادت الوكالة الوطنية للاعلام بتحليق طائرة استطلاع تجسس اسرائيلية على علو متوسط ومنخفض، فوق القرى الواقعة جنوب سد القرعون في البقاع الغربي، وكذلك في منطقة بعلبك، اضافة الى سماع دوي تفجيرات في مزارع شبعا اللبنانية عند الحدود ليل أمس.

وكانت إسرائيل قد استهدفت موقعا للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة في الأراضي اللبنانية الليلة الماضية، وقبل ذلك سقطت طائرة مسيرة إسرائيلية فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل تنظيم "حزب الله" اللبناني، الذي اعتبر أن الطائرة المسيّرة التي أسقطها  كانت محمّلة بعبوة ولم يكن هدفها الاستطلاع وإنما كانت تهدف إلى تنفيذ عملية تفجير تماماً كما حصل مع الطائرة المسيرة الثانية.

‏ويوم أمس أعلن الجنرال ميشال عون - الرئيس اللبناني أنه من حق لبنان الدفاع عن نفسه ضد الاعتداءات الاسرائيلية بكافة الوسائل، حيث قال خلال استقباله الممثل الخاص للأمين العام للامم المتحدة في لبنان، يان كوبيتش، إن ما قام به العدو "بمثابة إعلان حرب يتيح لنا اللجوء الى حقنا في الدفاع عن سيادتنا واستقلالنا وسلامة أراضينا". مضيفًا أن "لبنان الذي تقدم بشكوى الى مجلس الامن رداً على العدوان الإسرائيلي يحتفظ بحقه في الدفاع عن نفسه".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..