news

نقاش في الحكومة حول فرض تقييدات جديدة وخلاف بين غانتس ونتنياهو

عقد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء نقاشًا حول الخطوات المطلوبة للحد من ارتفاع معدلات الاصابة بفيروس في كورونا. وخلال المناقشة، قدم مجلس الأمن القومي توصياته بفرض قيود إضافية، بما في ذلك إغلاق دور العبادة، والمخيمات الصيفية والشواطئ وتقليل التجمعات  لحد أقصى عشرة أشخاص فقط. ولكن تم رفضها وتأجيل النقاش فيها.

 

ووفق موقع "والا" الذي نقل عن مصادر حضرت النقاش، طلب نتنياهو من المهنيين التركيز على الخطوات التي تميز بين التجمعات داخل المباني والتجمعات الخارجية، وأمرهم بالتوجيه على "الاعتياد على روتين الحياة في الخارج".

 

من ناحية أخرى، عارض رئيس الحكومة البديل بيني غانتس فرض قيود إضافية حاليًا، وطالب بإتاحة فترة زمنية لفحص تأثير القيود المفروضة الآن قبل فرض قيود جديدة. وبحسب قوله، يتعين على وزارة الصحة الانتظار أسبوعين لمعرفة أثر القيود والإغلاق. وعارضه نتنياهو بالقول: "في هذه الأثناء، من الأفضل إضافة إجراءات مؤقتة، لنقلل من التجمعات الداخلية".

 

وفي نهاية الجلسة تم الاتفاق على أنه في حالة استمرار ارتفاع الاصابات بهذا الشكل، سيتم عرض القيود التي تم اقتراحها في غضون أيام قليلة على الحكومة أو كابينيت كورونا. وفي هذه المرحلة لا يوجد اتفاق على أنه ينبغي التوجه نحو اغلاق كامل.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب