news

نقص كبير في العتاد الطبي لمواجهة كورونا في اسرائيل: كمامات وأردية طبية وأقنعة واقية

وفقًا  للرصد التي قامت به وزارة الحرب لمدى الاستعدادات الطبية لمواجهة كورونا والذي اشار إلى نقص كبير في العتاد الطبي فقد تم تحصيل فقط 14٪ فقط من الهدف المعلن لعدد كمامت N95 المخصصة من قبل وزارة الصحة حتى الآن، و 27.5٪ فقط من الهدف الذي حددته الوزارة  للأردية الطبية أحادية الاستعمال.

ووفقًا لموقع "يديعوت احرونوت" فانه في بداية أزمة كورونا، كان هناك نقص كبير في الأردية الطبية أحادية الاستعمال في المستشفيات، وبينما تم التوصية على  38 ٪ من العدد الذي حددته الوزارة للأردية الطبية الا أنه تم توفير 27.5 ٪  منها فقط إلى الآن. ومعطى آخر مقلق يتعلق بأقنعة الحماية البلاستيكية، وهي واحدة من أهم أدوات الحماية التي يستخدمها الطاقم الطبي في أقسام الكورونا. وبحسب البيانات، فإن هدف وزارة الصحة هو تحصيل 23 مليونًا منها، ولكن حتى الآن تم توفير 7.7 مليون فقط.

وتظهر المعطيات أيضا أن النقص الأكثر خطورة هو في كمامات "N95"، حيث أن هدف وزارة الصحة المعلن هو تحصيل 18.3 مليون من هذه الكمامات، ولكن حتى الآن تم توفير 2.5 مليون منها  فقط. وخلال هذا الشهر، من المتوقع وصول حوالي 3 مليون كمامة من هذا النوع إلى إسرائيل،وفي الشهر المقبل 2.7 مليون كمامة أخرى، وفي ايلول حوالي 6 مليون كمامة. وحتى مع  وصول جميع هذه الكمامة التي تم التوصية عليها حتى الآن، سيظل هناك نقص بحوالي 4 ملايين كمامة من النموذج المطلوب.

ونقل الموقع حديث الدكتور دانيال تروتسكي، مدير قسم الطوارئ في مركز شامير الطبي، في مستشفى "اساف هاروفيه"، قوله عن المعدات الناقصة أن "الحيدث عن مجموعة من المعدات المصممة لحماية الطاقم الطبي حتى لا يتعرضوا لخطر التعرض للفيروس".

وأضاف:" نحن بحاجة لكل عتاد الحماية هذا، مما يتضمن كمامات-N95  والأقنعة البلاستكية الواقية التي تحمي الوجه والعينين وتجويف البلعوم من الافرازات المختلفة. هذه المعدات هي المعدات التي نستخدمها قبل أي اتصال مع مريض كورونا مؤكد أو مع مرضى مشتبه بهم أثناء العمليات التي قد تؤدي إلى تناثر الافرازات".

وتابع: "ان نقص المعدات الوقائية سيؤدي الى تعرض الطاقم الطبي بشكل كبير للاصابة، ونحن نعاني اصلًا من نقص كبير في الطاقم الطبي".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب