news-details

ورشة تخطيطية في قلنسوة بمشاركة المركز العربي للتخطيط البديل واللجنة الشعبية

نظّم المركز العربي للتخطيط البديل بالتعاون مع اللجنة الشعبية في قلنسوة ورشة تخطيطية لنشطاء ومهنيين محليين، استعرض من خلالها المسح التخطيطي الشامل لمدينة قلنسوة الذي أعده طاقم المركز، وتم مناقشة بعض الخطوات العملية لإعداد خطة عمل مستقبلية لعمل اللجنة الشعبية، ستتبعها خطوات أخرى للتعاون من اجل متابعة القضايا التخطيطية لقلنسوة.

وشارك في الورشة عدد من المهنيين المحليين وأعضاء اللجنة الشعبية وعدد من النشطاء من المنطقة، وقام المنظم الجماهيري جابر عساقلة بتوجيه الورشة، وترجمة المحاور التخطيطية إلى آليات عمل وتوزيع مهام، من اجل مواصلة إعداد برنامج عمل مستقبلي للجنة الشعبية، وتحديد الخطوات العملية لمتابعة القضايا الهامة بشكل مهني ومنظم.

وأكد المحامي احمد غزاوي رئيس اللجنة الشعبية على أهمية عقد هذه الورشة وتعزيز التعاون مع المركز العربي للتخطيط البديل ومركز مساواة، من اجل تحشيد الخبرات المهنية في العمل الشعبي، وتنظيم المتابعة التخطيطية بما يتعلق بقضايا التنظيم والبناء في قلنسوة بشكل مهني ومنظم، وتدعيم العمل الشعبي بآليات تنظيمية وإدارية لتحسين الأداء والعمل.

وعرض المحامي جواد أبو الهيجاء من المركز العربي للتخطيط البديل أهم القضايا التخطيطية أمام المشاركين، والتحليل المهني الذي أعد طاقم المركز بمشاركة مخططة المدن هبة بواردي، وتم مناقشة كافة المخططات والتحليلات المهنية من قبل المشاركين، وتحديد خطوات مهنية لمتابعتها.

وقال شادي خليلية مدير المشاريع والإعلام في المركز العربي للتخطيط البديل، ان هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة من الورشات التي يتم اجرائها، لعرض مسوحات تخطيطية لعدد من البلدات العربية، وتدعيم عمل اللجان الشعبية باليات عمل مهنية، بمشاركة مهنيين محليين من أجل تنجيع العمل الشعبي وفتح افق جديدة للتعاون بين السلطات المحلية واللجان الشعبية من أجل رفع مستوى المتابعة وإشراك الجمهور في التخطيط في بلداتنا العربية.

وسيتم متابعة هذه الورشة بعدد من الفعاليات والآليات لبلورة برنامج عمل مستقبلي وخطة عمل استراتيجية في مجال التخطيط والبناء، بإشراك مختلف الأطر والجهات المحلية، من أجل وضع رؤية شمولية تعكس تطلعات واحتياجات الجمهور.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..