news

وزارة الصحة: لا نملك معلومات دقيقة عن الإصابات بالكورونا في منتجعات السباحة 

ناقشت لجنة شؤون الكورونا في الكنيست مساء اليوم (الأحد) طلب الحكومة بالتصديق على أوامر إغلاق صالات الألعاب الرياضية وأحواض السباحة، وقد أبلغ ممثل وزارة الصحة أعضاء الكنيست أن الوزارة ليس لديها بيانات موثوقة عن مدى انتشار الفيروس في المنتجعات السياحية.
وأوضحت مديرة قسم الأوبئة في وزارة الصحة، د. إميليا أنيس لصحيفة "هآرتس"، أن التوصية بإغلاق البرك ومنتجعات السباحة "تم قبولها بسبب الظروف الوبائية الموجودة في مثل هذه الأماكن". وقالت "في المسابح لا يوجد التزام بارتداء الأقنعة، وهناك كثافة وصعوبة في الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي".
فيما يتعلق بالصالات الرياضية، قدمت أنيس لأعضاء الكنيست نتائج التحقيقات الوبائية للعدوى الجماعية في الصالات الرياضية المتواجدة في القدس والشمال، وكذلك في كوريا الجنوبية. وأشارت أنيس الى ان هناك صعوبة في الحفاظ على المسافة ما بين الموجودين في مثل هذه الأماكن، وهناك تجمعات مكتظة لأوقات طويلة".
و أوضحت أنيس أن أحدث الأرقام تشير إلى إصابة جماهيرية، والتي يصعب تحديد مصدرها الحقيقي، ووفقاً لأنيس، تشير التقديرات إلى أن عدد حالات الإصابة في أماكن الترفيه والاستجمام أكبر من المبلغ عنها، لكن وزارة الصحة لا يمكنها تحديد ذلك على وجه اليقين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب