news-details

يعلون يفجر نقاشا قد يخلق أزمة في كحول لفان

 

 

دعا وزير الحرب الأسبق، وأحد قادة تحالف "أزرق ابيض" موشيه يعلون، الى الغاء اتفاق المناوبة على رئاسة الحكومة بين رئيسي التحالف بيني غانتس، ويائير لبيد، رئيس حزب "يوجد مستقبل. على أن تبقى رئاسة الحكومة بيد غانتس الذي يرأس حزب "مناعة لإسرائيل". وكانت أصوات كهذه قد ظهرت خلال الحملة الانتخابية السابقة، وبعد حل الكنيست. إلا أن غانتس ولبيد اتفاقا على إبقاء الوضع على حاله.

وتستند هذه الأصوات الى تقديرات بأن اتفاق المناوبة على رئاسة الحكومة، في حال شكّل "أزرق أبيض" الحكومة، يضعف مكانة التحالف الانتخابية. وترتكز هذه الأصوات، على تجربة تحالف "المعسكر الصهيوني" بين حزب "العمل" وحزب "الحركة" برئاسة تسيبي ليفني، الذي تضمن بداية تناوبا بين رئيس "العمل" في حينه يتسحاق هيرتسوغ وليفني.

إلا أنه في الأيام الأخيرة التي سبقت انتخابات 2015، أعلنت ليفني انسحابها من بند المناوبة، ليبقى الترشح لرئاسة الحكومة بيد هيرتسوغ، وحسب التقديرات، فإن هذه الخطوة عززت من قوة "المعسكر الصهيوني" الذي حصل في تلك الانتخابات على 24 مقعدا.

ويرفض لبيد الغاء بند المناوبة، ولا يبدو أن غانتس سيكون معنيا بالدخول بأزمة كهذه، خاصة وان فرص أن يكون تحالف "أزرق أبيض" لتشكيل الحكومة المقبلة، ضعيفة حتى الآن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..