news

"كابينيت كورونا" لا يخرج بقرارات: نقاشات حول عدة أشكال من الاغلاق

اجتمع المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا،"كابينيت كورونا"، اليوم الاثنين لمناقشة مسألة التقييدات خلال عطلة نهاية الأسبوع. لكن لم يتم التوصل إلى أي قرار اليوم. ويناقش المجلس الوزاري إمكانية تقديم تسهيلات جديدة أو تقييدات جديدة في عطلة نهاية الأسبوع، وذلك بعد أن تقرر الأسبوع الماضي استمرار التقييدات. وستعقد جلسة النقاش التالية بشأن القضية يوم الأربعاء القادم .

والقضايا الثلاث الاساسية التي طرحت للمناقشة في المجلس الوزاري اليوم، والتي ستطرح للمناقشة من أجل اتخاذ القرار يوم الأربعاء القادم، هي إلغاء إغلاق مراكز التسوق في نهاية الأسبوع، وفرض إغلاق في "المدن الحمراء" ووضع نموذج جديد لفتح "المساحات المغلقة". بالإضافة إلى ذلك، نوقشت خيارات أخرى لمكافحة تفشي الفيروس، بما في ذلك فرض إغلاق عام على الدولة بأكملها والإغلاق الكامل في عطلة نهاية الأسبوع والإغلاق في ساعات المساء.

وقال نتنياهو خلال الجلسة إن "أحد الخيارات التي نحاول تجنبها هو إغلاق عام للبلاد كلها". وأضاف: "الخيارات الأخرى هي ثلاثة أنواع أخرى من عمليات الإغلاق: عمليات الإغلاق المحلية في المدن الحمراء، وسيكون هناك حوار مع رؤساء البلديات والتنسيق المشترك بكل الطرق ممكنة. الشكل الثاني من الاغلاق الذي نتحدث عنه هو الإغلاق الليلي، أي الحد من النشاط من ساعة معينة في المساء حتى ساعات الصباح. والشكل الثالث، أن يتم إغلاق كامل في عطلة نهاية الأسبوع."

في بداية الاجتماع، أعلن نتنياهو أن معدل الاصابة في إسرائيل هو من بين أعلى المعدلات في العالم. وقال في افتتاح الجلسة "هذه أنباء سيئة". أما "الأنباء الجيدة"، على حد تعبيره، هو أنه "خلال الأسبوعين الماضيين، كنا في وضع "مستقر" بالنسبة لعدد الاصابات. وكذلك عدد المرضى في حالة خطيرة، يتزايد بشكل بطيئ، حيث لا يهدد في الوقت الحالي استقرار المنظومة الصحية ".

وأضاف: "أمر آخر هو أن عدد الوفيات في ارتفاع. حيث أن عدد الوفيات في الأسبوع الماضي كان 68 حالة، وهو في ارتفاع مستمر، ويمكن أن يصل إلى أعداد كبيرة".

يذكر أن مدراء كبار المستشفيات في البلاد،حذروا اليوم الاثنين، من انهيار الجهاز الصحي على ضوء الضغط المتعاظم على الطواقم الطبية، جراء انتشار الكورونا، الى جانب الأمراض الأخرى. وجاء هذا خلال مداولات لجنة مراقبة الدولة البرلمانية، التي عقدت جلستها اليوم الاثنين، لبحث أوضاع المستشافيات وجاهزيتها في الأزمة الصحية الناشئة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب