news-details

3 سعوديين بين 350 أسيرًا أفرج عنهم الحوثيون

أعلن رئيس لجنة شؤون الأسرى لدى جماعة "أنصار الله" في اليمن، عبد القادر المرتضى، اليوم الاثنين، عن مبادرة تقدم بها للأمم المتحدة بإطلاق 350 أسير من قوى العدوان السعودي الأمريكي بينهم 3 سعوديون.

وقال المرتضى في مؤتمر صحفي: "لقد تقدمنا للأمم المتحدة بمبادرة من طرف واحد للإفراج عن 350 أسيرا ومعتقلا ممن شملتهم كشوفات اتفاق السويد من التابعين للطرف الآخر". وأشار الى اطلاق سراح الأسرى تحت اشراف ورعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأكد أن هذه المبادرة "تثبت مصداقيتنا وجديتنا" في تنفيذ الاتفاق، مطالبًا قوى العدوان السعودي باثبات جديتهم عبر تنفيذ خطوة مماثلة والبدء بتنفيذ اتفاق السويد.

وأوضح أن من ضمن الأسرى المفرج عنهم جميع الأسرى الناجون من سجن ذمار الذي استهدفه طيران العدوان بداية الشهر الجاري، وثلاثة سعوديين سيتم اعادتهم لعائلاتهم بواسطة الصليب الأحمر الدولي.

وطالب المرتضى من الأمم المتحدة الضغط على الطرف الآخر لاتخاذ خطوة مماثلة، أو احتساب عدد مماثل من أسرانا ضمن أي صفقة مقبلة تتم عبرهم.

ودعا مرتضى، قوى العدوان السعودي "الكف عن الممارسات اللاأخلاقية واللاإنسانية مه الأسرى داخل سجونهم، والسماح للمنظمات الدولية لزيارة هذه السجون والاطلاع على أوضاع الأسرى وطمأنه أهاليهم". معتبرًا ملف الأسرى انساني بامتياز ومطالبًا بالامتناع عن تسييسه مهما كانت التطورات العسكرية.

وفي تعليقه على عملية "نصر من الله" في محور نجران، أكد عبدالقادر المرتضى أن عدد الأسرى التابعين لقوى العدوان خلال العملية تجاوز ألفي أسير بينهم قيادات، جنود وضباط الجيش السعودي، وكتائب بكاملها من ضمن 3 ألوية ما يسمى الفتح والفاروق والوحدة.

أكد أن من ضمن الأسرى عشرات الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 16، معتبرًا أن هذا يؤكد قيام السعوديين بتجنييد آلاف الأطفال من اليمن والزج بهم في المعركة.

وأكد رئيس لجنة الأسرى أن طيران العدوان شن عشرات الغارات على الأسرى في مسرح العمليات وقتل منهم أكثر من 200 أسير.

وأوضح أنهم قاموا بابلاغ اللجنة الدولية للصليب الأحمر بموقع سجن واعتقال الأسرى السعوديين، فيما أشارت اللجنة الى أنها أبلغت دول تحالف العدوان بإحداثيات السجن. ودعا لاتخاذ اجراءات لحماية السن.

واستهدف طيران التحالف الذي تقوده الرياض، أحد المقرات التي وصفها بأنها "هدف عسكري مشروع" مطلع الشهر الجاري، فيما تبين لاحقا أنه سجن في محافظة دمار، كان يحتجز به أسرى يمنيين وسعوديين ومن جنسيات مختلفة. وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أعلنت أوائل الشهر الجاري مقتل نحو 130 شخصا في غارة جوية للتحالف بقيادة السعودية على هذا السجن. 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..